اللايف كوتشينج… ايه هو؟

اللايف كوتشينج... ايه هو؟

اللايف كوتشينج… ايه هو؟

اللايف كوتشينج علاقة شراكة قوية من خلالها تتمكن بالتعاون مع الكوتش من تحقيق نتائج إستثنائية في التعرف على ذاتك و تحديد أهدافك و عمل خطة لتحقيقها و أخذ خطوات جدية في هذا الاتجاه. الكوتش المحترف المدرب و ذو الخبرة يركز معك على تحقيق نتائج ايجابية في حياتك الشخصية و العملية عن طريق بناء وعيك بذاتك ثم دعمك لاتخاذ قرارات ناجحة. عملية اللايف كوتشينج توصلك لفهم متعمق و وعي و الذي يؤدي الى فتح الباب لفرص و خيارات جديدة.

في كل جلسة تختار موضوع الحوار بينما يقوم الكوتش بالمشاركة بملاحظاته و أسئلته من خلال خبرته و أدوات الكوتشينج التي يملكها. تساعد هذه العملية على اكتساب وضوح في الرؤية و فهم لشكل حياتك في اللحظة الحالية و لما تريد ان تكون عليه في المستقبل، و من خلال استيعاب الفارق بين الاثنين تتكشف لك حقائق جديدة عليك رغم وجدها طيلة الوقت.

اللايف كوتشينج يساعدك على رسم مسار واضح للوصول لأهدافك بطريقة تمكنك من اكتشاف و صقل مواهبك و مهاراتك.

اما بالنسبة للكوتشينج في المؤسسات و الاعمال فهو يستخدم المساحات المشتركة بين إمكانيات المؤسسة و الشخص الذي يعمل بها للارتقاء بالقدرات الجمعية للتعلم و الإبداع. حين يتمكن الأفراد و فرق العمل في المؤسسة من إحداث حالة من التناغم بين خطط تطويرهم الشخصية و بين رؤية المؤسسة تحقق المؤسسة نتائج استثنائية.

كثيرا ما اسأل عن الفرق بين اللايف كوتشينج و العلاج النفسي، أقول لمن يجد صعوبة في تحديد اي منهما يناسبه ان اللايف كوتشينج لا يركز على مرحلة الطفولة و تجارب الماضي التي قد تكون السبب فيما يعانيه الشخص في حياته، بل يساعده على معرفة ما يريد تحقيقه في المستقبل و سبب رغبته في الوصول اليه كما يساعده على عمل خطة لتحقيقه.

قد تلاحظ ازدياد عدد من لهم لايف كوتش في الآونة الاخيرة و قد تلاحظ ازدياد عدد من يدرسون و يتدربون على اللايف كوتشينج، يقول اريك شميدت الرئيس السابق لشركة جوجل “لا يوجد من لا يحتاج الى لايف كوتش في حياته، الرياضيين و الفنانين اعتادوا على من يلعب هذا الدور في حياتهم، من يعكس لهم كيف يراعم الآخرين” و يتابع شميدت في كلامه عن اللايف كوتشينج انها “يساعد على معرفة ذاتك الحقيقية بدون أحكام مبنية على قيم و أفكار و معتقدات الآخرين، و حينما ترى ذاتك حقيقة مجردة من رغبات الآخرين يصبح من السهل معرفة ما تريد ان تصل اليه في المستقبل و ماذا تريد ان تفعل و أي من مسارات الحياة يوفر لك حياة واعدة و ذات معنى.”

كثيرون من امتهنوا في الفترة الاخيرة مهنة اللايف كوتش و اصبح من الصعب معرفة الغث من الثمين، لتقييم اللايف كوتش و إيجاد من يناسبك ابحث عن الثلاث نقاط التالية:

  1. الشهادات المعتمد
    ليس كل من يسمي نفسه لايف كوتش تدرب تدريب معتمد او حاصل على شهادات من جهة تعتمد العاملين بالمجال، الشهادات من الجهات المعتمدة تضمن امتلاك اللايف كوتش للمهارات المطلوبة و التزامه بآداب و اخلاقيات و معايير المهنة و حصولهم على التدريب و الخبرة الكافيين، الجهة الأكبر في هذا المجال هي International Coach Federation (ICF) الاتحاد الدولي للكوتشينج و هي تعتمد مدارس تدريب اللايف كوتشينج كما تعتمد العاملين في مجال اللايف كوتشينج، كما ان ICF توفر مستويات مختلفة من الاعتماد تعبر عن خبرة و كفاءة الكوتش.
  2. شهادات العملاء الحاليين
    لكل لايف كوتش ناجح عملاء سعداء بالنتائج التي حققوها معه في فترة تلقي الخدمة و تأكد ان من يعطوا هذه الشهادات عملاء خقيفيين و ليسوا أصدقاء.
  3. التناغم
    ليس كل لايف كوتش مناسب لكل شخص، التناغم مهم جداً، تكلم مع الليف كوتش و قرر من خلال حديثكما ان كان هناك تناغم بينكما ام لا و ان كنتما معا قادرين على بناء الثقة و إحداث التغيير الذي تريده في حياتك.

اللايف كوتش رفيق طريق يلقي الضوء على المساحات الغير مرئيّة أو الغير واضحة في حياتك و الذي يساعدك على اتخاذ قرارات تتجاوز بها التحديات التي تقف في طريق وصولك الى أهدافك عن طريق التعرف على امكاناتك و قدراتك و تفجير الطاقات الكامنة داخلك لتصل للتوازن و السعادة.

تعليقات الزوار